منتديات دعني اعبّر
بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

منتديات دعني اعبّر


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالقرآن الكريم

شاطر | 
 

 هل تعلم لماذا لاينشرح صدرك .. مع انك تصلي وتقرء القران ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباااااشق
معبر متألق


عدد المساهمات : 118
نقاط : 328
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
الموقع : من بــعـدكم (( آآآثــرت اصطــحـاب الـلـيـل حتى <<جعلـت>> مـنـه احـبـابي ونـاسي ))

مُساهمةموضوع: هل تعلم لماذا لاينشرح صدرك .. مع انك تصلي وتقرء القران ..   السبت فبراير 27, 2010 7:40 am

[size=21][size=7][size=21]

[size=25]هل تعلم لماذا لاينشرح صدرك مع انك تصلي


وتقراء القران ؟








أخواني وأخواتي ........







الكثير منا يصلي ويصوم ويقرأ كلام ربه وربما أكثر من الذكر





ومع ذلك يشعر أن حاله لا يتغير كثيرا .. وهمه إن أبعد عنه شبرا ..

عاد مره أخرى وألتصق به , وأنه كما هو و لم يتغير اى شئ ,

ربما زادت مشاكله فى بعض الاوقات , ولا أثر لذلك كله...







هل تعرفون السبب اعزائي ؟؟












السبب بكل وضوح في القلب








ويعود كله إلى أننا تعبدنا الله بجوارحنا وعطلنا (عبادة القلوب)

وهي الغاية وعليها المدار , والأعمال القلبية لها منزلة وقدر، وهي

في الجملة أعظم من أعمال الجوارح , إننا حين نصلي صعود وقيام

تتحرك ايدينا و جسمنا , لكن قلوبنا لا تصلي فهي لاهية لا

متدبرة ولا خاشعة ... اننا فقط نؤدى عده حركاات تسمى الصلااه .





فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى , فلا هي تنهانا على المنكر , ولا

هي تجلو عن قلوبنا الهم , وعلى المشاق تعيننا , ولا اى شئ .





وكذلك في تلاوتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا ؟؟؟




ألسنا نفتح المصحف وتتحرك شفاهنا وتعلوا أصواتنا و نرتل ايضا




وقلوبنا تجول في الدنيا وتصول فهي لم تقرأ معنا ؟؟





وكذلك في صيامنا , اننا فقط نصوم عن الطعام لوقت معين

و كأنها مسابقه من يتحمل اكثر , فلا استشعار واحتساب وكف

للنفس عن اللغو والصخب وتدبر أمر الله واستشعار الخضوع له







إخوتي ...








المسألة كبيرة جدا فمن أراد السعادة والثمار الحقيقية من طاعة الله

جل جلاله فليتعبد بالقلب مع الجوارح ................



(فإن صلح صلح سائر الجسد)




وقد نحسن الصلاة والصدقة والعمرة وغيره بجوارحنا

لكن لانحسن عبادة القلب ......




فمع أن عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها

كذلك له عبادات مستقلة كالتوكل , و الحب , وحسن الظن ,

والصبر , والرضى عن الله , وتعظيمه جل جلاله وغيره





إن قلوبنا تغرق ..... في الدنيا فقط









هل تعلمنا مايجب لربنا في قلوبنا ؟؟


أم أننا عطلنا القلب فلا توكل ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن

إن أصابنا ضرر هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى والأنين , ولربما

والعياذ بالله يتسلل للقلب القنوط و عدم الرضا بالقدر ..







احبتي ... الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في

الصدور .......








فأسالوا انفسكم كيف هي عبادة قلبي ؟؟



هل قلبي قائما بعباداته ؟؟



هل أنا توكلت على الله حق توكل وصدقت في الإعتماد عليه

وتفويض الأمر إليه , أم أني أثق في كفاية الخلق أكثر ؟



هل أنا أمتلىء حبا لله وخشية منه ورجاء له وحده ؟




كيف قلبي والصبر والرضى عن الله جل جلاله ؟







نحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب , ومن ظفر بعبادات القلب

سعد بالحياة الحقيقية ........






فأنصحكم إخوتي ...






أولا بالعلم في أعمال القلوب ها نحن ندير محركات البحث

(جوجل ) وغيره فيما نهوى من الدنيا , فهلا استخدمناها لمعرفة

أعمال القلوب , وكيف نتوكل وكيف نصبر وكيف نرضى وكيف

نحبه جل جلاله ليقوم القلب بالعبادات التي أرادها وخلقه المولى

جل جلاله لها ......




قال ابن تيمية رحمه الله
:


فالقلب لا يصلح ، ولا يفلح ، ولا يسر ولا يطيب ، ولا يطمئن ولا

يسكن .... إلا بعبادة ربه وحبه والإنابة إليه ، ولو حصل له كل

ما يلتذ به من المخلوقات لم يطمئن ولم يسكن ؛ إذ فيه فقر ذاتي

إلى ربه من حيث هو معبوده ومحبوبه و مطلوبه ....






و لمن اراد متعه الدنيا سواء حلااال او حراام

و من ظلمته الدنيا و لم يتمتع بشئ حلاال او حرام

ليفكر فى الكلاام الاتى تفكيرا عميقا ....








يوم القيااامه سوف يجمع الله الناس كلهم



الذين عاشوا حياتهم و تمتعوا بكل شئ فيها . و لم تفوتهم هفوه

من متع الدنيا



و يجمع ايضا الذين حرموا من ابسط الحقوق فى الدنيا و لم

يتمتعوا يوما بشئ سئ لكى يعبدوه . و التزموا






و يرمى الذين تمتعوا فى الدنيا فى حفره من النار , ثم يرجعهم مره

اخرى سريعا .. و يقول لهم ... هل تمعتم فى الدنيا يوما وااحدا

فيقولوا ........ لا يا ربنا




و يرمى الذين لم يذوقوا اى شئ جميل من متع الدنيا فى الجنه , ثم

يرجعهم سريعا .. و يقول لهم .. هل رأيتم يوما سيئا فى الدنيا

فيقولوا ....... لا يا ربنا








ياااااااااااااااااااااااااااااااااه


يا بخت من رمى الدنيا وراء ظهره . قبل ان ترميه هيا





و تحسبونه هينا و هو عند الله العظيم



ياااه ارجع بعقلك للوراء و انظر لنفسك

على اى سيئه فعلتها على اى شئ خاطئ فعلته


الله ينتظرك و يمد لك رحمته و غفرانه











اهذا انت يا من ضحى رسولك عليه الصلااه و السلاام باغلى

اصحابه فى غزوات و حروب كى يصلك هذا الدين القيم



اهذا انت يا من تحمل مشاق ما بعدها مشاق رسولك الكريم كى

يوصل اليك هذا الدين




انظر الى نفسك نظره احتقار . و قم و غير منها

انت عبد فقير ملئ بالذنوب


و اصلح من نفسك و اجتهد فى هذا

و تفكر فى قصص من سبقوك و من ماتوا على شئ فاسد


ولا تقول انى مسلم و لكنى افعل بعض الذنوب

ان هذا يهيئه الشيطان لك و يغريك بيه




ولا تفعل اى شئ خاطئ سواء فى السر او العلاااانيه

ان الله مطلع عليك اينما كنت




ارجع الى ربك .. بقلبك و جوارحك



و سوف تموت
لا محاله






و لكنه سوف يعوضك باغلى شئ

الذى خلقه لك و زينه لك و هو خير من الدنيا و ما فيها

مائه الف مره






انها الجنه و نعم المصير

</I>
[/size][/size]
[/size]</B>[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل تعلم لماذا لاينشرح صدرك .. مع انك تصلي وتقرء القران ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دعني اعبّر :: قسم البرامج الدينية :: بوابة كنوز دعوية من (الكتاب والسنة)-
انتقل الى: