منتديات دعني اعبّر
بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

منتديات دعني اعبّر


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالقرآن الكريم

شاطر | 
 

 زوجان مكشوفان للجميع !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sport m.n.w
معبر متألق
avatar

عدد المساهمات : 275
نقاط : 603
تاريخ التسجيل : 25/06/2010
الموقع : k.s.a

مُساهمةموضوع: زوجان مكشوفان للجميع !!    الإثنين يوليو 19, 2010 11:28 am

سئل أحد التربويين هذا السؤال:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
انا مخطوبه من انسان الكل يشهد له بالخير رجل صالح وتقي المشكله يادكتور في زوجت اخيه تنقل اخبار زوجي واخباري دون علم منه اومني سواء الخاصه او اخبار العامه تنقلها الى قريباتها وكل منهم يتداولها..

مع العلم ان زوجي يثق فيها ثقه تامه لا نه اخواته في سن الصغر وهي في نفس الوقت قريبتي..
يادكتور صرت اعرف زياراته لنا من الناس وليس منه اومنها.. كل يوم تاتي واحده وتنقل اخبار لي وتقول ان فلانه قالت كذا وهو يكلمه وقال كذا..

مع العلم انني لم اكلمه ولم اكلمها.. ولم اراه الا قي يوم الِمٍِِلكه...يادكتور وضعي صعب جدا انني اطرح موضوعي هذا له اوحتى لها ..لانه قريبتي وفي نفس الوقت لا اريد ان تاتي المشاكل بينهم..بسببي..
ارجو نصيحتي..

فأجاب:
ابنتي الحبيبة..أُحيي فيكِ إنصافك لزوجك و وصفه بما هو أهله (الكل يشهد له بالخير رجل صالح وتقي)، فبارك الله لكِ فيه وبارك له فيكِ وجمع بينكما علي الخير.\ما فهمته من رسالتك أن أخو زوجكِ الكبير قد تزوج من قريبة لكِ، وكان زوجكِ وقتها وأخواته صغار (لأنه و أخواته في سن الصغر) فصارت تلك القريبة بمثابة الأم أو الأخت الكبيرة له، ومن الطبيعي أن تكون موضع ثقته واحترامه (يثق فيها ثقة تامة)، وربما هي من رشحتكِ له للزواج، فهي علي الرغم من أنها قريبة لكِ، إلا أنها تشعر بالانتماء أكثر لزوجكِ وأسرته، وذلك لأن أخو زوجكِ هو زوجها، فزادت مكانتها لديه وحظيت منه بثقة جعلته ينقل لها أخباركما، ربما علي سبيل الامتنان لها لحسن اختيارها، وإشعارها بأنها مازالت لها المكانة الكبيرة فهي من يوجه ويرشد، وربما هي التي تسعي لمعرفة أخباركما فهي تقوم بدور الحماة، ولما لا؟ وهي التي ربما ساعدت في تربية زوجك وإرشاده حيث ارتبطت بهذه الأسرة وهو مازال صغيرا. كل هذه بعض الافتراضات وضعتها لأستعين بها في الإرشاد، لأن سطور رسالتك قليلة لا توضح لي شخصية زوجكِ غير وصفك له بأنه رجل صالح وتقي.\لهذا – ابنتي الحبيبة – عليك التعامل مع هذا السلوك بمنتهي الحذر والحكمة كما ذكرتِ (لا أريد أن تأتي المشاكل بينهم..بسببي)، ولهذا أنصحك بإتباع الآتي:

1 – تحدثي مع زوجك في الرؤية المشتركة لمستقبل الحياة الزوجية، بمعني أن تتفقا علي الخطوط العريضة التي قد تكون موضع خلاف، كنظام الحياة والمعيشة، ماذا يحب وماذا يكره من الطعام والشراب والصفات والعادات حتى تفعلي ما يحبه وتتخلي عما لا يحب، ثم اذكري له أنتي أيضا ما تحبينه وما لا تحبينه، والهدف من ذلك وجود أرضية مشتركة بينكما ليتعرف كل منكما علي الآخر علي أرض الواقع.

2 – اسأليه عن الرؤية المستقبلية حين حدوث مشكلة بينكما، وأن تتفقا ألا تخرج المشكلة خارج البيت، وألا يتدخل في حياتكما أحد لا من قريب ولا من بعيد، وتتعاهدا علي ذلك، بحيث يقتنع تماما أن دخول أطراف في المشاكل لن يزيدها إلا تعقيدا.

3 – تحدثي معه أن بعض الزوجات وبعض الأزواج يهتك ستر بيته ويعريه أمام الآخرين، ويتحدث بكل ما يحدث، وهذا أمر نهي عنه الرسول صلي الله عليه وسلم نهيا قاطعا، فمن أعظم الخيانة يوم القيامة أن يحدث الرجل امرأته بحديث فتفشي سره، أو تحدث الزوجة زوجها بحديث فيفشي سرها، وأن الله اعتبر إفشاء الأسرار غيبا لا يليق بمكارم الأخلاق ولا يتفق مع ذوق المسلم وحسه المرهف، والزواج علاقة لها خصوصيتها وأسرارها، وهي علاقة يؤتمن فيها الزوجان على أسرار بعضهما، ولا ينبغي أن يفشي أحدهما سر صاحبه .

4 – احضري له بعض الأشرطة والكتيبات التي تتحدث عن التعامل بين الزوجين وبخاصة في حفظ الأسرار بينهما، وليكن في سنة الرسول صلي الله عليه وسلم العبرة يوم أسر النبي صلى الله عليه وسلم إلى حفصة بحديث فنقلته إلى عائشة رضي الله عنهما وما تبع ذلك من مؤامرات ومكايدات في بيت النبي مما اضطره إلى اعتزال نساءه شهراً .ففي هذا الحادث توجيها بليغا لحفظ الأسرار وأثر هذا الحفظ في استقرار النفوس والضمائر والبيوت.
ابنتي المؤمنة.. هذه بعض الإرشادات التي من الممكن أن تلفت انتباه زوجكِ إلي خطورة إفشاء الأسرار فيكف عن هذا السلوك، وهو بحسب ظني لا يحتاج لأكثر من هذه التلميحات، ولكن إن لم تؤتي هذه التلميحات أُكلها، فأنصحك بنصحه برفق ولين ولطف ومودة وحب، ومن الممكن أن تضربي له مثلا ببعض الأحاديث التي دارت بينكما وذكرها لزوجة أخيه وهي بدورها قد أذاعتها للمعارف والأقارب، وبيني له أنك متأكدة أنها تفعل ذلك بحسن نية، ولكن هذا السلوك من شأنه أن يوتر العلاقة بينكما.\ابنتي الكريمة.. لا تهملي الدعاء والتضرع إلي الله تعالي أن يهدي زوجكِ وينير بصره وبصيرته، وأن يؤلف بين قلوبكما ويجمعكما دوما علي طاعته ومرضاته، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زوجان مكشوفان للجميع !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دعني اعبّر :: قسم البرامج الدينية :: بوابة المجموعة الاسلامية-
انتقل الى: