منتديات دعني اعبّر
بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

منتديات دعني اعبّر


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالقرآن الكريم

شاطر | 
 

 نفور المتربين لكثرة الملهيات والمغريات..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sport m.n.w
معبر متألق
avatar

عدد المساهمات : 275
نقاط : 603
تاريخ التسجيل : 25/06/2010
الموقع : k.s.a

مُساهمةموضوع: نفور المتربين لكثرة الملهيات والمغريات..   الثلاثاء يوليو 13, 2010 4:35 pm

يعاني كثير من المربين عزوفا أو ضعفا في العلاقة بين المتربي وبين الوسط التربوي .. وتظهر علامات العزوف والضعف من خلال التعامل الحساس بين المربي والمتربي .. وضعف في الحزم والجد .. وهزال في ترقي المتربي في الهرم التربوي .. مع كثرة الترف والوسائل الجذابة للمتربين..

والتعليل الذي يصوره كثير من المربين هو أن هناك كثير من الملهيات والمشغلات للمتربين .. ولذا كان التأثير والجذب الذي تقوم به الأوساط التربوية قليلا نسبة مع ما يصل إلى المتربين من الملهيات والمشغلات ..

والجواب على هذه المشكلة أن الأوساط التربوية يمكنها أن تحتوي على أمور لا يمكن أن يجدها المتربي إلا في مثل هذه الأوساط إن أحسنا استخدامها .. فمن تلك الأمور التي ينبغي الاهتمام بها وتنميتها في الأوساط التربوية :

1- الجانب الإيماني : ففي الغالب أنه لا يوجد أي وسط آخر –من الأمور الملهية والمشغلة - غير الوسط التربوي يمكنه أن يحتوي هذا الجانب .. والذي إن استطاع المربي الاهتمام به وتوجيهه أمكنه أن يؤثر إيجابيا في ارتباط المتربي في الوسط واهتمامه به . وسيشعر المتربي بفراغ كبير عندما يبتعد عن الوسط التربوي ويعود إلى بيته أو دراسته أو عمله مما يدعوه للرغبة للعودة للوسط التربوي في أقرب فرصة ممكنة ..


2- الاستفادة والنفع العلمي : تفتقد الشخصية السوية المكان الذي تستفيد منه وتنتفع به علميا . لذا كان لزاما على الوسط التربوي نفع المتربين وإيجاد المجال العلمي المناسب .. فكلما أحس المتربي باستفادته العلمية من خلال الوسط ؛ كان ذلك أدعى لاهتمامه بالاتصال بالوسط وحرصه على الحضور والاستمرار وشدة الارتباط .


3- التوجيه والنصح : كلما وجد المتربي مجالا أوسع وأقرب للتوجيه والنصح والاهتمام كان ذلك أدعى لشعوره بالجميل الذي أسداه له الوسط من خلال ذلك التوجيه والنصح .. فليس سهلا أن يجد كثيرا من السلوكيات غير المناسبة قد تغيرت بفضل الله أولا ثم بفضل التوجيه التربوي . فهذا ولا شك سيكون سببا للارتباط النفسي الكبير بينه وبين وسطه التربوي.


4- التجديد والتطوير : جبلت النفس البشرية على حب التغيير والكره والنفرة لكل ما هو راكد ومتبلد .. فالمربي الجيد هو الذي يبذل الأسباب لاستكشاف الوسائل التربوية المتجددة .. ويمكن للمربي في حالة تكرار بعض البرامج لأي سبب أن يتم تغيير المسمى وتغير الشكل العام للبرنامج أو ذكر أهمية الموضوع وأهمية التذكير به بين الفينة والأخرى .


5- الشعور بالعضوية من خلال الجماعة : فما لم يحس الفرد أنه جزء يكمل الآخرين فلن يحس بأهميته خلال المحضن التربوي وسيبحث عن مكان آخر يقوم بالبذل من خلاله حتى يشبع شعوره بالجماعية وموقعه فيها .. فينبغي على المربي توزيع الأعمال الخاصة بالمحضن على المتربين كل حسب قدرته وميوله ..


6- القدرة القيادية لدى قادة الوسط : فكلما استطاع قائد المحضن اكتساب المهارات القيادية وتطويرها لديه وبذلها من خلال الوسط كان ذلك أدعى لانقياد المتربي له و لإعجاب به وإقباله على الوسط وحرصه عليه ..


7- بذل الحب والرحمة والأخوة في الوسط : كل الأوساط التربوية وغير التربوية تحتاج إلى جانب من الحب والرحمة والتعاطف والترابط بين أفرادها .. وكلما ازداد هذا الجانب ازدادت أسباب حب المتربي لذلك المحضن التربوي وكلما قلت كان ذلك أدعى لنفور المتربي من الوسط وتجنبه إياه أو على الأقل اللامبالاة به .


8- العدل بين المتربين : ما كان العدل في شيء إلا وكان سببا في الراحة والطمأنينة لدى الوسط . وكم من المتربين تركوا أوساطهم وذلك بسبب نوع من الغيرة أو الكره أو النفرة والتي تنتج بسبب عدم العدل والمساواة بين المتربين في ذالك الوسط التربوي . ويبحث بعض المتربين عن أوساط أخرى توفر لهم العدل والقبول.


9- الصلة وتفقد الغائبين : ومن أسباب الارتباط ؛ الصلة الاجتماعية بين المربي والمتربي من جهة وبين المتربين أنفسهم من جهة أخرى .. ومن الأسباب الهامة أيضا تفقد الغائبين والسؤال عنهم وإشعارهم بافتقادهم والحرص عليهم .


10- التعاون وإزالة الكلفة : تميل كثير من النفوس إلى التكلف للآخرين ولذا فهي تقبل على مجموعة من المقربين وتزيل الكلفة معها لِما تجده من راحة في التخفف من عناء المجاملات والتكلفات .. وإذا أضيف التعاون إلى إزالة الكلفة بين المحبين كان ذلك سببا في شعور المتربي بقرب هذه الفئة إلى قلبه وروحه فيحرص عليها أشد من حرصه على كثير من الأقربين .


11 - المنع وبصرامة العادات والتصرفات السيئة : كاحتقار البعض أو الاستهزاء بالآخرين أو وصم العضو بأخطاءه أو وضعه في أعمال محرجة أو غير ملائمة لمكانته الاجتماعية أو وجود بعض الحوارات العنصرية أوغير ذلك مما يجعل العضو في هذا المحضن مؤهلاً للنفور منه بل ويحمل في نفسه ذكريات سيئة عميقة.. وهذه العادات والتصرفات سيجدها كثيرا في خارج الوسط وفي كثير من البيئات التي يحتك بها ..

هنا سيجد المتربي أنه لا يستطيع فراق الوسط التربوي وإذا فارقه لأي سبب كان أحرص الناس على العودة إليه .. وسيجد أن نفسه لا تطمئن إلا إذا عادت إلى الوسط كالسمكة إذا أخرجت من الماء ..

وأكبر عقوبة يمكن أن يتلقاها الفرد في هذه الحالة أن يطلب منه عدم الحضور يوما واحدا أو أكثر .. وسيبذل الغالي والنفيس في التمسك بهذه الصحبة . وذلك لما وجده من حلاوة الإيمان والحب في الله والعلم والنفع التربوي الكبير ..
إنه زمن القابض فيه على دينه كالقابض على الجمر..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس القوافي
معبر متألق


عدد المساهمات : 96
نقاط : 131
تاريخ التسجيل : 01/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: نفور المتربين لكثرة الملهيات والمغريات..   الأربعاء يوليو 14, 2010 5:57 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نفور المتربين لكثرة الملهيات والمغريات..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دعني اعبّر :: قسم البرامج الدينية :: بوابة كنوز دعوية من (الكتاب والسنة)-
انتقل الى: